الأنواع المختلفة لعسل الغابة السوداء وطرق تناوله

تتعدّد الأنواع المختلفة لعسل الغابة السوداء، ومنها: عسل لانجيز، أحد الأنواع المعروفة متسعة الشهر لعسل الغابة السوداء، وتتسع شهرته نظرًا لكونه نوعًا طبيعيًا منه، أي خالٍ من أي إضافات، ويستخدم على نطاق واسع في عمليات التغذية والوقاية والعلاج. ومنهم أيضًا عسل الشفاء، والأكثر شهرةً وتداولًا في عالمنا العربي، ويعمل عسل الشفاء على تقوية الجهاز المناعي وكمضاد للبكتيريا.

ينصح العديد من الخبراء بتناول عسل الغابة السوداء بوحدة الملعقة، والمعدل المتفق عليه في معظم الحالات هو ملعقتين قبل النوم، وقد تختلف العديد من طرق التناول نظرًا للمراد من استخدام العسل، فإن بعض الحالات التجميلية والموضعية من استهلاك العسل قد تختلف في طريقة التناول. وعلى سبيل المثال، فإن خبراء التجميل يمزجونه بزيت الزيتون الدافئ للشعر، وفي حالات (ماسكات) البشرة فهو يمزج بالماء أو يوضع كما هو على الوجه.

يتسم عسل الغابة السوداء بالعديد من الصفات التي يستحسن تواجدها في أي عنصر غذائي في حياتنا اليومية، وعليه فإن قيمته التسويقية الأعلى بين أنواع عسل النحل المختلفة تعكس أهمّيته وتأثيره غير المتوقّع على أجهز الجسم المختلفة بشتى الطرق.